تخريب أيقونات في كنيسة يونانية على الحدود مع تركيا



قام مجهولون بعمل تخريبي استهدف كنيسة القديس ألكسندر الصغيرة التي تقع بجوار معمل “سيفاث” في “كزانتي” شمال شرق اليونان قرب الحدود مع تركيا.

فقد تم بناء الكنيسة سابقًا بطلب من سكان المدينة ولكنها اليوم كنيسة شبه مهجورة.

الأفراد القلة الذين يزورون الكنيسة للصلاة أو السياحة، لاحظوا تشويه وجوه القديسن في الأيقونات، وتم إبلاغ الشرطة المحليّة التي سارعت إلى الكشف عن البصمات.

ورأى المؤمنون الذين دخلوا الكنيسة الصورة القاتمة التي خلفها المخربون الذين اجتاحوا الكنيسة الصغيرة في وقت غير معروف وخدشوا وجوه القديسين.

وكان الإعلام اليوناني قد تهم اللاجئين السوريين في وقت سابق من العام الحالي بتخريب كنيسة تقع في جزيرة ليسبوس.

وتجمع وقتها أكثر من 500 لاجئ وتحركوا نحو ميناء ميتيليني حيث اعترضتهم الشرطة اليونانية وألقت عليهم قنابل مسيلة للدموع. اللاجئون قاموا بعد ذلك برمي الشرطة بالحجارة وهاجموا الكنيسة الأرثوذكسية في الجزيرة وقاموا بتخريبها.

لينغا

المكتبة البطريركية السريانية في سوريا

اهتمّ الآباء البطاركة والمطارنة ورؤساء الأديار منذ أقدم العصور بتأسيس المكتبات النفيسة وجمعوا إليها المخطوطات العلميّة والدينيّة والتاريخيّة، وقد وردت أخبار تلك المكتبات في سياق تاريخ السريان الأدبي. فمن المكتبات التاريخية القدمى، لا بدّ من ذكر خزائن دير قرتمين في طورعبدين، ودير مار متى في الموصل، ودير السريان في مصر ودير مار برصوم في ملطية وخزانة المفارنة في تكريت، حيث كانت هذه المكتبات ينابيع غزيرة للعلم والحكمة والمعرفة، يغترف منها المتتبّعون ما شاءوا من علم وأدب وحكمة.

وفي القرن العشرين، يُعتَبر البطريرك الطيب الذكر أفرام الأوّل (1933-1957) مُؤسّس المكتبة البطريركية الحديثة التي أنفق في سبيلها المبالغ الطائلة، فتجمّعت في خزانته المجلّدات النفيسة بين مطبوع ومخطوط بلغات كثيرة. لكن أيدي الزمان عبثت بها وفُقِد الكثير من كتبها المخطوطة والمطبوعة التي كانت تنيف على الألف كتاب. وبعد ذلك، أضاف إليها المثلث الرحمات البطريرك يعقوب الثالث (1957-1980) عددًا لا بأس به من الكتب التي اقتناها بنفسه أو أُهدِيتْ له. لكنّ عصر ازدهار وتوسّع المكتبة البطريركية، كان في عهد الطيب الذكر البطريرك زكا الأول (1980-2014) حيث بلغ محتويات المكتبة في عهده ما يزيد عن عشرين ألف مجلّد، جلّها بالعربية والسريانية والإنكليزية والفرنسية واليونانية، ناهيك عن الكتب الهندية (المليالم) والتركية والأرمنية والروسية واللاتينية والإيطالية وغيرها. واليوم، يرفدها قداسة البطريرك مار إغناطيوس أفرام الثاني بكتبٍ جديدةٍ تُهدى إلى قداسته أو تشتريها دائرة الدراسات السريانية بتوجيه من قداسته، من الميزانية المخصّصة للمكتبة.

تضمّ إذًا المكتبة البطريركية خزائن بطاركة أنطاكية السريان الأرثوذكس الأخيرين السالف ذكرهم، بالإضافة إلى مكتبة إكليريكية مار أفرام اللاهوتية بفرعها القديم (العطشانة) والجديد (معرّة صيدنايا). وتتّخذ المكتبة الحالية، من دير مار أفرام السرياني – الإكليريكية اللاهوتية، في معرّة صيدنايا، مقرًّا لها.

تجدر الإشارة إلى المجموعات المهمّة التي أهدتها مشكورةً جمعيات ودور نشرٍ وأفراد إلى المكتبة البطريركية:

مركز التربية الدينية في بروكسل، بهمّة الربّان حزائيل صومي (المطران مار حزائيل صومي بعدئذ)

السيد جبران كورية الذي قدّم مكتبته الخاصة الغنية بالكتب التاريخية والسياسية

دار طلاس للنشر التي رفدت المكتبة بمجموعة محترمة من منشوراتها

دار جورجياس للنشر التي أسّسها ويديرها الدكتور جورج كيراز

البرفسور خريستوس فولغاريس الذي قدّم للمكتبة كتبًا يونانية نفيسة

الدكتور خالد دنّو الذي يُعتبر المتبرّع الأساسي بالكتب الجديدة في السنوات العشر الأخيرة

بعد إنشاء دائرة الدراسات السريانية، بُذلتْ الجهود لتوسيع قدرة استيعاب المكتبة البطريركية وتبويبها وفهرسة مواضيعها بحسب نظام ديوي Dewey Decimal Classification لتنظيم المكتبات. وجرى العمل على المكننة الحديثة فصُمِّم برنامج فهرسة إلكترونية خاصّ بالمكتبة رُبط بسيرفر وشبكة داخلية، وبدأ إدخال الكتب إلى الفهرس الإلكتروني منذ أيلول 2015، حيث بلغ عدد الكتب الْمُدخلة نحو 18 ألف كتابًا.

دائرة الدراسات السريانية

بيان إجتماع المطارنة الموارنة في لبنان

في اليوم الثاني من شهر أيلول 2020، وهو اليوم الأوّل من مئويَّة لبنان الكبير الثانية، عقد أصحاب السيادة المطارنة الموارنة اجتماعهم الشهري في المقر الصيفي للبطريركية في الديمان، برئاسة صاحب الغبطة والنيافة الكردينال مار بشارة بطرس الراعي بطريرك انطاكيا وسائر المشرق الكلي الطوبى، ومُشارَكة الآباء العامين للرهبانيات المارونية. وفي ختام الإجتماع أصدروا النداء التالي:1- احتفل اللبنانيون البارحة بمئويَّة لبنان الكبير حاملين في قلوبهم أملاً بانطلاق مئويةٍ جديدة يعملون فيها على بناء دولة حديثة يتساوى فيها المواطنون تحت القانون، وتُحترم مبادئ العدالة والكفاءة والتعددية في العيش الواحد المشترك. وبينما تتابع في بيروت أعمال رفع الانقاض والاغاثة والترميم بعد انفجار المرفأ المروّع والكارثي على ابناء العاصمة وضواحيها وكل لبنان وممتلكاتهم، يحيّي الآباء مبادرات المؤسسات العسكرية والمجتمع المدني، أفرادًا ومؤسسات، ولاسيما شباب لبنان الذين توافدوا من كل المناطق، مسيحيين ومسلمين، للوقوف الى جانب اخوانهم ومساعدتهم على لملمة الجراح وتقديم الخدمات الانسانية المتنوعة، بالتعاون مع المؤسسات الكنسية، وعلى رأسها أبرشية بيروت المارونية ورابطة كاريتاس لبنان.ويعرب الآباء عن شكرهم للعدد الكبير من الدول الصديقة للبنان، التي سارعت إلى الوقوف إلى جانبه بالدعم الإغاثي والإعماري، وخصوصا” بالتعبير الأخوي الصادق، الذي يدل على مدى المودّة والتقدير للبنان في الأسرتين العربية والدولية. ويسألون الله أن يكون هذا الإهتمام الكبير ببلادنا مدخلا” إلى خلاصه من الأوضاع المتردية على كل صعيد، والتي باتت تهدد مصيره بالذات.2- يسجل الآباء بارتياح التأييد الوطني والشعبي المتزايد لنداء صاحب الغبطة الداعي إلى اعتماد لبنان “الحياد الناشط” بمكوناته الثلاثة: الامتناع عن الدخول في محاور ونزاعات وحروب اقليمية ودولية؛ الالتزام برسالته في هذه المنطقة، بحكم نظامه الديمقراطي والتعددي، رسالة السلام والاستقرار وقضايا العدالة وحقوق الانسان والشعوب؛ وتكوين الدولة القوية القادرة على فرض سيادتها وهيبتها في الداخل، والدفاع عن نفسها بوجه اي اعتداء خارجي. هذا الحياد هو ضمانة الاستقرار السياسي ومصدر النمو الاقتصادي.3- الآن وقد كُلّف رئيس جديد للحكومة، ينتظر منه الآباء والشعب ومن فخامة رئيس الجمهورية الاسراع في تأليف حكومة إنقاذية بعيدة عن الانتماءات السياسية والحزبية وآفة المحاصصة، مع ضرورة منحها الصلاحيات الاستثنائية اللازمة لكي تتمكّن من اجراء الاصلاحات المنشودة، ومكافحة الفساد، وإطلاق النموّ الاقتصادي. انها بذلك تولّد الثقة لدى الدول والمؤسسات المانحة والداعمة، وتستفيد من الاموال التي رصدها مؤتمر “سيدر” منذ نيسان 2018. كما انها تلبّي ارادة الشعب والحراك المدني. لقد عانى اللبنانيون الكثير من سوء إدارة حكم بلادهم ومن تقصير الطبقة السياسية حيال الأخطار التي تهدّد لبنان في كيانه وجوهره. 4- يحيّى الآباء الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون في زيارتيه إلى لبنان، الأولى بعيد إنفجار مرفأ بيروت، والثانية يوم الاحتفال بمئوية إعلان دولة لبنان الكبير، معربًا بذلك عن تضامن فرنسا الانساني والاجتماعي والسياسي مع اللبنانيين ولبنان. وهي مناسبة يعربون فيها عن شكرهم وامتنانهم للرئيس الفرنسي الذي دعا مع الامين العام للامم المتحدة الى مؤتمر دعم لبنان، وتجاوبت معه مشكورةً دولٌ عديدة في سبيل دعم أهالي الأحياء المنكوبة من العاصمة ومؤسساتها المختلفة، على صعيد الصحة والغذاء والتربية والمستلزمات الخدماتية والترميم وإعادة الإعمار، كما على صعيد التحقيق الميداني في أسباب الإنفجار الهائل، ويشكرون الرئيس الفرنسي على ما زرع من أمل في نفوس الشبيبة والشعب.5- يشكر الآباء قداسة البابا فرنسيس على إعلانه يوم الجمعة 4 ايلول 2020 يومًا عالميًا للصوم والصلاة من أجل لبنان. ويدعون أبناءهم في لبنان الى التجاوب مع هذه الدعوة. كما تحتفل الكنيسة في الاسبوعين المقبلين بعيد مولد السيدة العذراء وارتفاع الصليب المقدس. فيدعو الآباء ابناءهم وبناتهم لتجديد ثقتهم بأمّنا وسيّدتنا مريم العذراء التي ترافقهم عبر أمواج بحر هذا العالم ورياحه الى ميناء الخلاص. كما يدعونهم لرفع أفكارهم وعقولهم وقلوبهم الى صليب الفداء الممجَّد، مجددين رجاءهم بالمسيح القائم من الموت، ليقيم الانسان والشعوب والاوطان الى حياة جديدة مهما اشتدّت الظلمات.

عقوبات أمريكية على مسؤولين في المحكمة الجنائية الدولية

فرضت الولايات المتحدة عقوبات على كبار المسؤولين في المحكمة الجنائية الدولية، بينهم المدعية العامة للمحكمة فاتو بنسودة.

واتهم وزير الخارجية مايك بومبيو المحكمة بـ “محاولات غير مشروعة لإخضاع الأمريكيين لولايتها القضائية”.

وتحقق المحكمة الجنائية الدولية ومقرها لاهاي في ما إذا كانت القوات الأمريكية قد ارتكبت جرائم حرب في أفغانستان.

وانتقدت الولايات المتحدة المحكمة منذ تأسيسها، وهي واحدة من اثنتي عشرة دولة لم تنضم للمحكمة.

وأدانت بلقيس جراح، وهي كبيرة المستشارين في منظمة هيومن رايتس ووتش غير الحكومية، العقوبات الأمريكية ووصفتها بأنها “تدني جديد مخجل لالتزامات الولايات المتحدة بتحقيق العدالة لضحايا أسوأ الجرائم”.

واعتبرت في تغريدة على حسابها على تويتر أن خطوة بومبيو كانت بمثابة “انحراف مذهل للعقوبات الأمريكية، المصممة لمعاقبة منتهكي الحقوق والحكام الفاسدين، لاستهداف أولئك الذين يحققون في جرائم الحرب”.

وتحقق المحكمة الجنائية الدولية التي أنشئت بموجب معاهدة للأمم المتحدة في عام 2002 وتقدم إلى العدالة المسؤولين عن الإبادات الجماعية والجرائم ضد الإنسانية وجرائم الحرب، وتتدخل عندما لا تستطيع السلطات الوطنية مقاضاة المسؤولين أو عندما لا ترغب في ذلك.

وتمّ التصديق على المعاهدة من قبل 123 دولة، بما فيها المملكة المتحدة. لكنّ الولايات المتحدة – إلى جانب الصين والهند وروسيا – رفضت الانضمام، بينما اتهمت بعض الدول الأفريقية الهيئة بالتركيز بشكل غير عادل على الأفارقة. 

ما هي العقوبات؟

أصدر الرئيس دونالد ترامب أمراً تنفيذياً في يونيو/حزيران، يسمح للولايات المتحدة بحظر أصول موظفي المحكمة الجنائية الدولية ومنعهم من دخول البلاد.

وقال بومبيو للصحفيين يوم الأربعاء إنّه ستتم معاقبة كل من بنسودة ورئيس قسم الاختصاص والتكامل والتعاون فاكيسو موشوشوكو، بموجب هذا القرار.

ووصف بومبيو المحكمة الجنائية الدولية بأنها “مؤسسة محطمة وفاسدة تماماً”، وقال إن أولئك الذين يواصلون “الدعم المادي لهؤلاء الأفراد يعرضون أنفسهم لخطر العقوبات أيضاً”.

كما فرضت وزارة الخارجية الأمريكية قيوداً على إصدار التأشيرات لموظفي المحكمة الجنائية الدولية المشاركين في “جهود التحقيق مع الموظفين الأمريكيين”. 

عندما أصدر الرئيس ترامب أمره التنفيذي في يونيو/حزيران، نددت المحكمة الجنائية الدولية بما وصفته بـ “المزيد من التهديدات والإجراءات القسرية” بحقها.

وجاء في بيانها أنّ “الهجوم على المحكمة الجنائية الدولية يمثل أيضاً هجوماً على مصالح ضحايا الجرائم الفظيعة، الذين تمثل المحكمة بالنسبة للعديد منهم الأمل الأخير للعدالة”. 

من هي فاتو بنسودة؟

بصفتها وزيرة عدل سابقة في غامبيا، وطنها الأم، كانت بنسودة في وضع مثالي لخلافة لويس مورينو أوكامبو في منصب المدعي العام للمحكمة الجنائية الدولية، حيث كانت نائبته طوال فترة ولايته.

كما عملت في السابق كمستشارة قانونية كبيرة في محكمة تدعمها الأمم المتحدة والتي حاكمت زعماء العصابات المتورطين في الإبادة الجماعية في رواندا عام 1994.

وبينما وسّعت بنسودة تحقيقات المحكمة الجنائية الدولية للنظر في النزاعات في أماكن أخرى، الأمر الذي أغضب الولايات المتحدة الآن، إلا أنّ إفريقيا بقيت محور تركيزها الرئيسي. 

وركّزت جميع محاكمات المحكمة الجنائية الدولية حتى الآن فقط على الأفارقة – وأصبح زعيم الميليشيا من جمهورية الكونغو الديمقراطية، توماس لوبانغا، أول شخص تحكم عليه المحكمة الجنائية الدولية بارتكاب جرائم حرب في عام 2012.

لكنّ بنسودة واجهت أيضاً سلسلة من الهزائم، بما في ذلك تبرئة الرئيس السابق لساحل العاج لوران غباغبو من تهم جرائم الحرب في عام 2019 وإسقاط التهم بارتكاب جرائم ضد الإنسانية ضد الرئيس الكيني أوهورو كينياتا في عام 2014.

ما الذي تحقق فيه المحكمة الجنائية الدولية؟ 

بدأت المحكمة الجنائية الدولية التحقيق في جرائم الحرب المزعومة التي ارتكبتها الولايات المتحدة وغيرها في الصراع الأفغاني في وقت سابق من هذا العام.

ووفقاً للإجراءات القانونية للمحكمة الجنائية الدولية، يمكن للمحكمة إصدار أوامر توقيف أو أمر استدعاء للمثول بمجرد جمع المدعين أدلة كافية وتحديد المشتبه بهم. بعد ذلك، سيقررون ما إذا كان هناك دليل كافٍ لإحالة القضية إلى المحاكمة. 

في ذلك الوقت، تعهّد بومبيو بحماية الأمريكيين من التحقيق، واصفاً إياه بأنه “عمل مذهل حقاً من قبل مؤسسة سياسية غير خاضعة للمساءلة وتتنكر في هيئة هيئة قانونية”.

زقال تقرير صدر عام 2016 عن المحكمة الجنائية الدولية إنّه هناك أساساً معقولاً للاعتقاد بأنّ الجيش الأمريكي قد مارس التعذيب في مواقع احتجاز سرية تديرها وكالة المخابرات المركزية. 

ومن المتوقع أن تنظر المحكمة في تصرفات طالبان والحكومة الأفغانية والقوات الأمريكية منذ مايو/أيار 2003.

وأفغانستان عضو في المحكمة، لكنّ المسؤولين الأفغان أعربوا عن معارضتهم للتحقيق.

BBC

وفاة وزير سوري سابق بعد إصابته بكورونا

نعت وزارة الزراعة السورية الوزير السابق أحمد القادري، الذي توفى اليوم جراء إصابته بفيروس كورونا، عن عمر ناهز 64 عاما.

شغل القادري منصب وزير الزراعة منذ 2013 حتى الإعلان عن الحكومة الجديدة قبل أيام برئاسة حسين عرنوس، التي خلت من اسمه. وكان معاونا لوزير الزراعة منذ 2011.

والقادري من مواليد محافظة الحسكة عام 1956 ويحمل إجازة في العلوم الزراعية عام 1981، وحائز دبلوم دراسات عليا.

وكلف القادري برئاسة مركز البحوث العلمية الزراعية بالقامشلي بين عامي 1986 و2000 . وكان مديرا لزراعة الحسكة بين عامي 2000 و2007، ومديرا لمشروع الري الحديث من عام 2007 ولغاية 2011. 

المصدر: RT 

إلقاء القبض على امرأة حامل أمام أطفالها بسبب منشور على فيسبوك في فيكتوريا ؟!

المرأة التي تسكن في شمال غرب مدينة ملبورن كانت من ضمن الداعين لاحتجاجات مناهضة لإجراءات الإغلاق خلال عطلة نهاية الأسبوع 

ألقت شرطة ولاية فيكتوريا القبض على امرأة حامل بسبب نشاطها على موقع فيسبوك وتم بث عملية إلقاء القبض في بث مباشر على مواقع التواصل الاجتماعي. المقطع المصور الذي أثار جدلا واسعا في أستراليا، يظهر عناصر من شرطة فيكتوريا بدخول منزل أسرة في منطقة Miners Rest شمال غرب مدينة ملبورن عصر أمس.

وتظهر المرأة في المقطع المصور وهي تجادل عناصر الشرطة الذين دخلوا منزلها وأعلموها بإلقاء القبض عليها. وتبدو المرأة مندهشة من الأمر، وعندما سألت عن السبب، قالت الشرطة أنها تحرض الناس في فيكتوريا على التظاهر ضد إجراءات الإغلاق خلال عطلة نهاية الأسبوع القادمة.

وتقوم مجموعات في ولاية فيكتوريا بالدعوة إلى سلسلة من الاحتجاجات يوم الخامس من سبتمبر أيلول القادم في جميع أنحاء البلاد لمناهضة إجراءات الإغلاق المصاحبة لتفشي وباء كورونا. وألقت شرطة فيكتوريا القبض على أكثر من شخص قاموا بالدعوة لتلك المظاهرات ووجهت لهم تهم التحريض، بما في ذلك رجل يبلغ من العمر 76 عاما.

وقالت المرأة في المقطع المصور إنها لم تكن تعلم أن دعوتها لتلك الاحتجاجات أمر يخالف القانون، فرد عليها الضابط قائلا “في الواقع، الأمر مخالف للقانون، لذا أنا ألقي القبض عليك”.

وردت المرأة التي بدت أكثر توترا مع تصاعد الموقف “أنا موافقة على مسح المنشور، هذا أمر سخيف.” وأضافت محتجة “طفلاي يشاهدون الأمر، ولدي موعد السونار خلال ساعة، أنا أوافق على مسح المنشور.”

ولكن عناصر الشرطة قاموا بتنفيذ أمر إلقاء القبض عليها، وصادروا الهواتف وأجهزة الكمبيوتر، بما في ذلك الهاتف الذي استخدمه الزوج لتصوير الواقعة.

وأكدت شرطة فيكتوريا عملية إلقاء القبض على المرأة وقالت متحدثة باسم الشرطة “شرطة فيكتوريا تعلم أن هناك تجمعا غير قانوني مخطط يوم السبت.” وأضافت “أي تجمع مثل هذا يعد انتهاكا صريحا لأوامر كبير المسؤولين الصحيين ويعرض حياة سكان فيكتوريا للخطر.”

وقالت إن الشرطة وجهت تهم للمرأة التي تبلغ من العمر 28 عاما بالتحريض وأنها تم الإفراج عنها بكفالة. وأكدت “أي شخص يفكر في حضور تلك الاحتجاجات يوم السبت، عليه أن يتوقع ردا سريعا وحاسما من الشرطة.”

SBS

الرئاسية العليا لشؤون الكنائس تثني على دور الفاتيكان بالوقوف الى جانب الشعب الفلسطيني


 

أثنى معالي الوزير د. رمزي خوري، رئيس اللجنة الرئاسية العليا لشؤون الكنائس في فلسطين، على الدور الذي يقوم به الفاتيكان ممثلا بقداسة البابا فرانسيس، في الوقوف إلى جانب ابناء الشعب الفلسطيني، من خلالها دعمهم المستمر ماديًا وروحيًا.

جاء هذا خلال رسالة خاطبت فيها اللجنة، الكاردينال ليوناردو ساندري، عميد مجمع الكنائس الشرقية في الفاتيكان، أكدت خلالها على تضامن الشعب الفلسطيني مع الكرسي الرسولي وسط هذه الظروف الصعبة التي يمر بها العالم في تفشي فايروس كوفيد-19.

وأشادت اللجنة بالدور الذي يقوم به الكرسي الرسولي بدعم المسيرة التعليمية في جامعة بيت لحم، والذي يفسح المجال للجامعة في خدمة أبناء الشعب الفلسطيني، ولا سيما وقوفها الجاد خلال الفترة السابقة في جائحة كورونا، من خلال تقديم العديد من التبرعات الى كافة الجهات المحتاجة. وأكدت اللجنة على ضرورة استمرار هذه المؤسسة العريقة، وهذا الصرح التعليمي، ودعت الفاتيكان إلى الاستمرار في الوقوف إلى جانب الجامعة بإدارتها وكادرها التعليمي والمهني.

وسلم الرسالة الى الكاردينال ساندري عضو اللجنة الرئاسية العليا لمتابعة شؤون الكنائس السفير عيسى قسيسية، سفير دولة فلسطين في حاضرة الفاتيكان.

قداسة البابا فرنسيس يوجّه نداءً إلى الشعب اللبناني في ختام مقابلته الأسبوعية العامّة

النداء الذي وجّهه قداسة البابا فرنسيس إلى الشعب اللبناني في ختام مقابلته الأسبوعية العامّة في الفاتيكان صباح اليوم الأربعاء 2 أيلول 2020، بمناسبة مئوية إعلان دولة لبنان الكبير ومرور شهر على الإنفجار المروِّع في مرفأ بيروت، داعياً إلى تخصيص يوم الجمعة في الرابع من أيلول الجاري يوم صلاة وصوم من أجل لبنان:”أيّها الإخوة والأخوات الأعزّاء، بعد شهرٍ على المأساة التي عصفت بمدينة بيروت، لا يزال فكري يتوجّه إلى لبنان العزيز وسكّانه الذين يعانون. وهذا الكاهن الموجود هنا (المرسَل اللبناني الماروني الأب جورج بريدي) قد حمل علم لبنان إلى هذه المقابلة العامّة. واليوم أكرّر أنا أيضاً ما قاله القدّيس البابا يوحنّا بولس الثاني لثلاثين سنةٍ خلت في لحظة حاسمة من تاريخ البلاد: “إزاء المآسي المتكرّرة التي يعرفها جميع سكّان هذه الأرض، ندرك الخطر الشديد الذي يهدّد وجود هذا البلد.

لا يمكننا أن نترك لبنان في عزلته. منذ أكثر من مائة عام، كان لبنان بلد الرجاء. حتّى في أحلك فترات تاريخهم، حافظ اللبنانيون على إيمانهم بالله وأظهروا القدرة على جعل أرضهم مكاناً فريداً للتسامح والاحترام والتعايش في المنطقة. وبالتالي يصبح حقيقةً التأكيدُ على أنّ لبنان يمثّل شيئاً أكثر من دولة: لبنان هو رسالة حرّية، وهو مثال على التعدّدية بين الشرق والغرب”.من أجل خير لبنان، وإنّما من أجل خير العالم أيضاً، لا يمكننا أن نسمح بضياع هذا التراث. وبالتالي أشجّع جميع اللبنانيين على الاستمرار في الرجاء، وإيجاد القوّة والطاقة اللازمتين للبدء من جديد. أطلب من السياسيين والقادة الدينيين أن يلتزموا بصدق وشفافية في أعمال إعادة الإعمار، والتخلّي عن المصالح الحزبية، والنظر إلى الخير العام ومستقبل الأمّة. كما أجدّد دعوتي إلى المجتمع الدولي من أجل دعم البلاد لمساعدتها على الخروج من هذه الأزمة الخطيرة، دون التورّط في التوتّرات الإقليمية. أتوجّه بشكلٍ خاص إلى سكّان بيروت الذين تعرّضوا لتجربة قاسية من جراء الانفجار. تشجّعوا أيّها الإخوة! وليكن الإيمان والصلاة قوّتكم. لا تتركوا بيوتكم وتراثكم، ولا تتخلّوا عن حلم الذين آمنوا بمستقبل بلد جميل ومزدهر.أيّها الرعاة والأساقفة والكهنة والمكرّسون والمكرّسات والعلمانيون الأعزّاء، واصلوا مرافقة مؤمنيكم! ومنكم، أيّها الأساقفة والكهنة، أطلب أن تتحلّوا بالغيرة الرسولية، كما أطلب منكم الفقر، لا الرفاهية، الفقر مع شعبكم الفقير الذي يعاني.

كونوا أنتم مثالاً للفقر والتواضع. ساعدوا المؤمنين وشعبكم على النهوض، وكي يكونوا روّاد ولادةٍ جديدة. كونوا جميعاً صانعين للوئام والتجديد باسم المصلحة المشتركة، ولثقافة لقاء حقيقية، وللعيش معاً في سلام، وللأخوّة، وهي كلمة عزيزة جداً على قلب القديس فرنسيس. ليكن هذا الوئام تجديداً للمصلحة المشتركة. وعلى هذا الأساس، يمكن ضمان استمرارية الوجود المسيحي ومساهمتكم القيّمة للبلاد والعالم العربي والمنطقة بأسرها، بروح أخوّة بين جميع التقاليد الدينية الموجودة في لبنان.أرغب في أن أدعو الجميع لعيش يوم عالمي للصلاة والصوم من أجل لبنان، يوم الجمعة القادم، في الرابع من أيلول/سبتمبر الجاري. كما أنوي أن أرسل ممثّلاً عنّي إلى لبنان في ذلك اليوم من أجل مرافقة السكّان. في ذلك اليوم سيذهب أمين سرّ دولة حاضرة الفاتيكان باسمي، الكردينال بييترو بارولين، ليعبِّر عن قربي وتضامني مع لبنان وشعبه. لنرفع صلاتنا من أجل لبنان بأسره ومن أجل بيروت. لنكن قريبين أيضاً من خلال الالتزام الملموس لأعمال المحبّة، كما هو الحال في المناسبات المماثلة الأخرى. كما أنني أدعو الإخوة والأخوات من الطوائف والتقاليد الدينية الأخرى للانضمام إلى هذه المبادرة بالطرق التي يرونها مناسبة، ولكن لنكُن جميعاً معاً.والآن، أسألكم أن توكلوا إلى العذراء مريم، سيّدة حريصا، أحزاننا ورجاءنا، ولتعضد الذين يبكون أحبّاءهم، ولتمنح الشجاعة لجميع الذين فقدوا بيوتهم ومعها جزءاً من حياتهم. ولتشفع لدى الربّ يسوع كي تزهر أرض الأرز مجدّداً وتنشر أريج العيش معاً في منطقة الشرق الأوسط بأسرها.والآن أدعو الجميع كي يقفوا بصمت ويصلّوا من أجل لبنان!”

بالصور: ماكرون يبكي على كتف ماجدة الرومي: ستكونون بخير

وقالت الفنانة ماجدة الرومي في مقطع الفيديو إنها أعربت عن شكرها الشديد للرئيس الفرنسي لما فعله مع لبنان، مضيفة: “قلت له تأثرت كثيرا لزيارته السيدة فيروز ولمست فيها روح لبنان الحلم والمنفى اللي بنحبه، واللي حسيته لما حكيت عن فيروز أنه كان متأثر وشفت في عيونه دموع بالأمس”.ماكرون يبكي على كتف ماجدة الرومي: ستكونون بخير (فيديو وصور)

كشفت الفنانة اللبنانية ماجدة الرومي، أن الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون بكى على كتفها واغرورقت عيناه بالدمع قبل أن يعانقها بحنو ويهمس في أذنها قائلا: ستكونون بخير قريبا.

والتقى الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون بالفنانة اللبنانية الكبيرة ماجدة الرومي في ختام زيارته للبنان يوم أمس الثلاثاء، وعبر عن رغبته في رؤية تعاون فني لبناني فرنسي بهدف مساعدة لبنان للنهوض من محنته.

ونشرت الصفحة الرسمية للفنانة الرومي تفاصيل لقائها أمس الثلاثاء مع الرئيس ماكرون، من خلال مقطع فيديو على فيسبوك، مصحوبا بتعليق: “الرئيس الفرنسي تأثر لكلام ماجدة الرومي التي رأت الدمعة في عينيه فعانقها وكأنه بها يعانق الشعب اللبناني ليقول: ستكونون بخير”

ونشرت الصفحة الرسمية للفنانة ماجدة الرومي صور اللقاء وعلقت: “أراد الرئيس الفرنسي أن يختتم زيارته للبنان بلقاء السيدة ماجدة الرومي تشديدا على رغبته بإبراز وجه لبنان الفني الحضاري، وعبّر لها عن رغبته في رؤية تعاون فني لبناني فرنسي بهدف مساعدة لبنان للنهوض من محنته”.

سوريا : إختناق عدد من الأطفال قبيل تهريبهم بصهاريج من مخيم الهول بالحسكة

ذكرت وكالة “سانا” أن عددا من الأطفال أصيبوا بحالات اختناق في مخيم الهول الذي يضم أسر أفراد من “داعش” وتسيطر عليه “قسد”.

ونقلت الوكالة عن مصادر من داخل المخيم أن أكثر من 25 طفلا أصيبوا بحالات اختناق وتسمم “بعد تناولهم جرعات زائدة من المواد المنومة خلال عمليات تجهيزهم تمهيدا لتهريبهم عبر صهاريج مياه أو صناديق خشبية إلى خارج المخيم” الذي يقع في ريف الحسكة الشرقي.

وقالت الوكالة إن المخيم “يشهد حالة من التدهور المستمر لأوضاع القاطنين فيه ونقصا حادا في المياه والمواد الغذائية وظروفا غير صحية أدت إلى انتشار الأمراض بينهم وخاصة الأطفال” وأشارت إلى أن المخيم شهد في الأيام الأخيرة “حالات إسهال عديدة جراء تلوث المياه”.

وتم إنشاء مخيم الهول عام 1991 إبان حرب الخليج الأولى لإيواء اللاجئين العراقيين الذين فروا إلى الحدود السورية خلال الحرب، قبل أن يتحول إلى أكبر تجمع لعوائل أفراد “داعش” الذي كان يسيطر على المنطقة قبل اندحاره عام 2014.

المصدر: سانا

القوات الكردية “قسد” تستولي على المدارس الثانوية وتمنع آلاف الطلبة من العودة للدراسة

سوريا..

تواصل مجموعات “قسد” المرتبطة بالاحتلال الأمريكي في جرائمها ضد أهالي محافظة الحسكة، حيث استولت على مقار المدارس الثانوية ومنعت الطلاب من العودة إلى الدراسة.

وكانت مجموعات “قسد” استولت سابقا على مقرات مدارس التعليم الأساسي في عموم أرجاء المحافظة التي تسيطر عليها ومنعت التدريس ضمنها وفرضت مناهج مغايرة لمناهج وزارة التربية السورية وسط رفض شعبي من الأهالي تمثل بالمظاهرات والاحتجاجات.

وفي تصريح لمراسل سانا قالت مديرة تربية الحسكة الهام صورخان إن هذه التصرفات ستنعكس سلبا على واقع سير العملية التعليمية في عموم محافظة الحسكة وتؤدي إلى تراجع المستوى التعليمي وتشكل عامل ضغط كبيرا على المدارس الحكومية المتبقية ولا سيما أن الأهالي يرفضون التعامل والتدريس بمناهج غير معترف بها أساسا ويصرون على التعلم وفق المناهج المعتمدة من وزارة التربية السورية.

ومع استيلاء مجموعات “قسد” على مقار الثانويات العامة في مناطق وجودها تتفاقم مشكلة التعليم في ظل وجود أعداد كبيرة من الناجحين إلى الصف العاشر “الأول الثانوي” ما يشكل ضغطا وعبئا كبيرا على كاهل القائمين على العملية التربوية في المحافظة.

وبينت صورخان أن العدد الاجمالي للناجحين إلى الصف العاشر بلغ 9400 طالب وطالبة 70 بالمئة منهم في التعليم العام و30 بالمئة في التعليم المهني.. واستيلاء المجموعات على الثانويات يعني حرمان الطلاب من التعلم ولا سيما أن إجمالي عدد الثانويات التي تديرها مديرية تربية الحسكة حاليا 25 فيما بلغ عدد المدارس التي أغلقتها “قسد” 118 ثانوية.

وأشارت مديرة تربية الحسكة إلى أن مجموعات “قسد” أبلغت الكوادر الإدارية في المدارس الثانوية بعدم العودة إلى المدارس خلال العام الدراسي الحالي وهددتهم بالخطف والاعتقال واستولت على كل محتويات المدارس من أثاث ووسائل تعليمية تخص العملية التدريسية.

ودعت مديرة تربية الحسكة إلى اتخاذ كل الإجراءات اللازمة بغية وضع حد لهذه الممارسات وإبعاد مجموعات “قسد” عن التعليم بشكل نهائي مشيرة إلى وجود رفض شعبي واستياء من تصرفاتها ومحاولتها فرض كل شيء بقوة السلاح.

أحد أولياء الأمور في المدينة يقول لمراسل سانا إن حالة إرباك وقلق عامة تسود بين أهالي المحافظة مع اقتراب افتتاح المدارس ومع تمادي “قسد” في انتهاكاتها وتنفيذ مخططاتها غير المسؤولة بات من الضروري أن يكون هناك تدخل فاعل لإيجاد حل خاص بملف التعليم.

ومن جهة اخرى، اعتقلت قوات قسد 3 شبان من بلدة تل براك بريف الحسكة الشمالي الشرقي، لسوقهم إلى ما تسميه “التجنيد الإجباري”.

“سماء الشام” شركة طيران جديدة في سوريا

منحت وزارة التجارة الداخلية وحماية المستهلك السورية، ترخيص لشركة سماء الشام للطيران، لتصبح بذلك تاسع شركة طيران خاصة في سوريا.

وبحسب النظام الأساسي للشركة، فيحق لها القيام بكافة الأعمال والخدمات المتعلقة بالنقل الجوي للركاب والبضائع، وامتلاك وشراء وإيجار واستئجار واستثمار الطائرات.

ويحق للشركة أيضاً تقديم الخدمات الاستشارية، وتنظيم الرحلات الجوية وخدماتها والخدمات الأرضية، وأخذ الوكالات عن شركات الطيران، وفتح فروع داخل وخارج سورية، وتملّك واستئجار الأراضي والعقارات اللازمة لتحقيق الغاية.

وتعود ملكية الشركة المذكورة إلى جوان عكاش يوسف الذي يملك فيها حصة قدرها 90%، وأيهم عكاش يوسف الذي يملك الـ10% المتبقية.

وفي حزيران الماضي، صادقت وزارة التجارة الداخلية على تأسيس “شركة بيتر ايرلاين” محدودة المسؤولية للطيران، لتكون ثامن شركة طيران مرخصة في سورية، وتعود ملكيتها لمستثمرين سوريين.

وجرت المصادقة سابقاً على تأسيس “إيست ويست إيرلاينز” في شباط 2017، ثم أعلن رجل الأعمال السوري المغترب مازن الترزي نهاية 2017 عن تأسيس “الشركة الوطنية للطيران”.

وصادقت وزارة التجارة الداخلية أيضاً في نيسان 2018 على تأسيس شركة “فلاي أمان”، ثم على كل من “شركة نايا للطيران” عام 2019، و”شركة الأجنحة الذهبية” عام 2020.

وتعمل في سورية شركتا طيران خاصة فقط من الشركات المرخصة، هي “أجنحة الشام للطيران” التي انطلقت 2007، و”فلاي داماس” التي بدأت عملها 2015، إلى جانب “مؤسسة الخطوط الجوية السورية” الحكومية المؤسسَة منذ 1946.

أنشئ موقعاً أو مدونة مجانية على ووردبريس.كوم.. قالب: Baskerville 2 بواسطة Anders Noren.

أعلى ↑

%d مدونون معجبون بهذه: