السعودية تحبذ تقاربًا مع اليهود وليس تطبيعًا رسميًا مع إسرائيل قبل حل القضية الفلسطينية

تدفع المملكة العربية السعودية، القوة العربية الكبرى ومهد الإسلام، عبر بوابة التقرب من اليهودية نحو نوع آخر من التطبيع مع إسرائيل في ظل تمسكها بتأجيل إقامة علاقات رسمية مع الدولة العبرية.

وقالت المملكة في وقت سابق إنها لن تتبع حليفتيها البحرين والإمارات في إقامة علاقات مع إسرائيل من دون حل للقضية الفلسطينية، حتى في الوقت الذي تعمل فيه على تعزيز التقارب السري معها.

وموافقة السعودية على إبرام اتفاق مماثل، سيكون بمثابة أكبر الانجازات الدبلوماسية لإسرائيل، لكن المملكة تدرك أن مواطنيها المتعاطفين مع القضية الفلسطينية قد لا يكونوا مستعدين لعلاقات شاملة بعد.

ومع ذلك، فإنّها تدفع نحو تغيير التصورات العامة عن اليهود في مجتمع كان يتلقى في الماضي إشارات سلبية في هذا الصدد من قبل وسائل الاعلام والقنوات الرسمية وعبر إدخال تعديلات على الكتب المدرسية وإعادة التعريف بالتاريخ، ما قد يمهد الطريق للتطبيع في وقت لاحق.

وقال مسؤولون في السعودية إن الكتب المدرسية التي كانت تنعت أتباع الديانات الأخرى بأوصاف مثيرة للجدل، تخضع للمراجعة كجزء من حملة ولي العهد الأمير محمد بن سلمان لمكافحة “التطرف” في التعليم.

وذكرت المحللة السعودية نجاح العتيبي أن “الحكومة السعودية قررت أيضًا منع إهانة اليهود والمسيحيين في المساجد”. وتابعت “الخطاب المعادي لليهود كان شائعًا في صلاة الجمعة من قبل الائمة”.

وفي تغيير مفاجئ، أثار رجل دين في مدينة مكة المكرمة سجالاً على وسائل التواصل الاجتماعي في وقت سابق من هذا الشهر عندما تحدث عن العلاقات الودية للنبي محمد مع اليهود. والخطبة ألقاها عبد الرحمن السديس، إمام المسجد الحرام في مكة، وهو كان قد أثار الجدل في الماضي بسبب آراء اعتُبرت “معادية للسامية”.

“متى وليس إذا”

ونال محمد العيسى رجل الدين السعودي الذي يتولى رئاسة “رابطة العالم الإسلامي”، إشادة إسرائيلية في كانون الثاني الماضي بعدما زار بولندا لحضور احتفال بذكرى تحرير معسكر أوشفيتز.

كما سعت المملكة إلى تواصل جريء مع شخصيات يهودية من خلال لقاءات إحداها في شباط عندما استضاف العاهل السعودي الملك سلمان بن عبد العزيز الحاخام المقيم في القدس ديفيد روزين، لأول مرة في التاريخ الحديث.

وفي وقت سابق من هذا العام، أعلنت المملكة عن عرض فيلم عن الهولوكوست لأول مرة في مهرجان سينمائي، قبل أن يتم إلغاء المهرجان بسبب جائحة فيروس كورونا المستجد.

وقال مارك شناير وهو حاخام أمريكي على علاقة وثيقة بحكام الخليج “عندما يتعلق الأمر بإقامة السعودية وإسرائيل علاقات، فالسؤال هو متى، وليس إذا كان ما سيتم ذلك”. ورأى أنّ “جزءًا من المسار الذي تتبعه جميع دول الخليج التي تسير على طريق التطبيع هو دفع العلاقات بين المسلمين واليهود قدمًا ثم الانتقال بجرأة أكبر إلى مناقشة علاقات إسرائيل والخليج”.

ووضعت صحيفة “عرب نيوز” السعودية في عطلة نهاية الأسبوع عل حسابيها في تويتر وفيسبوك لفترة وجيزة تحية باللغة العبرية بمناسبة رأس السنة اليهودية الجديدة. ونشرت الصحيفة مؤخرًا سلسلة طويلة عن يهود لبنان، وتخطط لتغطية مماثلة عن الجالية اليهودية القديمة التي عاشت في أرض السعودية. وقال رئيس تحرير الصحيفة فيصل عباس إن التغطية “لم تكن مرتبطة باسرائيل” بل تهدف الى التواصل مع “اليهود العرب في جميع أنحاء العالم”.

مقاربة جديدة

وتمثل التغطية مقاربة جديدة لوسائل الإعلام الخاضعة للرقابة في المملكة. وكانت وسائل الإعلام السعودية وصفت الدولة العبرية في السابق بأنها “العدو الصهيوني”، لكنها أشادت إلى حد كبير مؤخرا بالاتفاقات التي أبرمت مع الإمارات والبحرين.

ويقول مراقبون إن هذه التحركات تشير إلى أن المملكة لا تعارض التطبيع مع الدولة العبرية بعدما دعمت الفلسطينيين بحزم سياسيًا ومالًيا لعقود. لكن وجهة النظر الشعبية قد لا تكون على استعداد للسير في هذا الطريق بعد. وأشار استطلاع نادر للرأي العام السعودي نشره الشهر الماضي “معهد واشنطن لسياسات الشرق الأدنى” إلى أن الغالبية العظمى من المواطنين السعوديين لا يؤيدون اتفاق تطبيع.

أ ف ب

قرارات من المجمع الأورشليميّ المقدّس

ترأّس بطريرك المدينة المقدّسة ثيوفيلوس الثّالث، يوم الخميس الماضي، المجمع الأورشليميّ المقدّس الّذي صدر في ختامه، بحسب موقع البطريركيّة، القرارات التّالية:

“أوّلاً: تعيين مسؤول الأواني المقدّسة في كنيسة القيامة سيادة رئيس أساقفة إيرابوليس كيريوس إيسيذوروس عضوًا في المجمع المقدّس.

ثانيًا: تعيين الأرشمندريت رفائيل إكسَرخوس القبر المقدّس (أيّ ممثّل للبطريركيّة)  في اليونان و عضوًا في المجمع المقدّس.

ثالثًا: نقل الأرشمندريت ذميانوس من ممثّليّة القبر المقدّس في اليونان لمركز أخويّة القبر المقدّس في القدس.

رابعًا: يمنح للتّرجمان الأرشمندريت ماتيوس لقب التّرجمان الكبير.”

الملكة زنوبيا برفقة عالم أثار سوري في مهرجان المقاومة

الملكة زنوبيا برفقة عالم أثار سوري في مهرجان المقاومة

تشارك سوريا بمهرجان أفلام المقاومة الدولي في دورته الـ 16 بالفيلم الروائي الطويل “دم النخل” للمخرج نجدة إسماعيل أنزور.

ويهدف المهرجان الذي يقام عبر الأنترنت نظراً للظروف الحالية في دول العالم نتيجة جائحة فيروس كورونا إلى تسليط الضوء على روح سينما المقاومة ودورها في بناء امتداد سينمائي وتمجيد تضحيات أبطال المقاومة العاملين في مختلف المجالات العسكرية والصحية والفكرية والثقافية والسياسية.

وفيلم دم النخل الذي أنتجته المؤسسة العامة للسينما يروي الأيام الأخيرة من حياة عالم الآثار خالد الأسعد مدير آثار تدمر الذي واجه إرهابيي “داعش” أعزل ورفض أن يسلمهم خرائط الأماكن الأثرية في المدينة وظلت ترافقه روح الملكة زنوبيا طوال فترة الفيلم ما أعطاه جمالية خاصة.

كما يتحدث الفيلم أيضاً عن حياة مدينة تدمر الأثرية التي عانت من ويلات الحرب والدمار على يد إرهابيي “داعش” ومحاولتهم سرقة آثارها وتدمير ما عجزوا عن سرقته إلى جانب الحديث عن تضحيات الجيش العربي السوري في سبيل تطهير المدينة من الإرهاب وداعميه.

وبين مدير عام مؤسسة السينما مراد شاهين في تصريح له أهمية مخاطبة الشارع العربي وكل حركة أو حزب مقاوم وشريف في العالم من خلال نشر ثقافة المقاومة مؤكداً الحاجة لمواجهة محاولات قوى التجبر للسيطرة والاستغلال والهيمنة على شعوب المنطقة عبر العمل الجاد لتعميم ثقافة المقاومة وإيضاح فوائدها على المستوى الاستراتيجي ولا سيما أن المهرجان هو إحدى الأدوات المهمة في هذا المجال.

ويعرض المهرجان الذي تنظمه مؤسسة فتح الثقافية الإيرانية نخبة من الأفلام المحلية والدولية التي تستقطب عشاق السينما من جميع دول المنطقة والعالم حيث تنعقد المرحلة الأولى منه والتي خصص قسم منها لرصد جهود الكوادر الصحية في العالم ضد فيروس كورونا في الفترة من الـ 21 حتى الـ 27 من أيلول الحالي في حين تقام الفترة الثانية خلال شهر تشرين الثاني المقبل ولمدة أسبوع.

مقتل قس “مترجم للكتاب المقدس” في إشتباكات بين جيش إندونيسيا وإنفصاليين

قُتل قس مسيحي ومترجم للكتاب المقدس في منطقة بابوا الواقعة في أقصى شرق إندونيسيا بالرصاص في اشتباكات بين الانفصاليين والجيش.

حيث تم العثور على يريميا زانامباني، راعي الكنيسة الإنجيلية في إندونيسيا (GKII) المعروفة بترجمة الكتاب المقدس إلى لهجة موني في بابوا، ميتًا خارج منزله في قرية هيتاديبا في منطقة إنتان جايا في 19 سبتمبر، وفقًا لتقارير UCA News.

وأكد مسؤولو الكنيسة في GKII في جاكرتا وفاة القس البالغ من العمر 67 عامًا، والذي كان يدير أيضًا مدرسة ثانوية محلية. “قُتل القس زانامباني بعد ظهر يوم السبت بالرصاص وهو في طريقه إلى حظيرة الخنازير. هذا حزن عميق. وقال مسؤولو الكنيسة في بيان يوم 20 سبتمبر “نشعر بحزن عميق لفقدان زعيم ديني خدم مجتمع موني بشكل جيد”

فقد أكد القائد العسكري المحلي مقتل زانامباني، مدعيا مقتل زانامباني على يد جماعة انفصالية. إن ضراوة هؤلاء الإرهابيين من بابوا مستمرة في هيتاديبا. قال الكولونيل غوستي نيومان سوريياستاوا، رئيس القيادة الإقليمية الثالثة، “كان القس يريميا زانامباني ضحية للجماعة. لكن تيموتيوس مياغوني قس آخر في الكنيسة قال لرويترز إن زوجة زانامباني وجدت زوجها ينزف عند الخنازير وقالت لمياغوني إنه أصيب برصاص عسكريين. بالإضافة إلى ذلك، قال الأب جون دجونجا، وهو قس ناشط من أبرشية جايابورا في بابوا، لـ UCA News أن إطلاق النار وقع وسط عملية عسكرية، بعد يومين من مقتل جنديين على يد انفصاليين.

لينغا

البابا للشباب: كونوا أشخاصًا أحياء.. لا تبقوا واقفين، ولا تكونوا مثل التماثيل

 البابا فرنسيس يوجّه رسالة فيديو إلى المشاركين في الحج الحادي والأربعين للشباب في منطقة شمال شرق الأرجنتين

“كونوا أشخاصًا أحياء، أشخاص يتحلّون بمثل عليا، أشخاص يغيرون العالم. لا تبقوا واقفين، ولا تكونوا مثل التماثيل”: هذا هو التشجيع الذي وجهه قداسة البابا فرنسيس لشباب الأرجنتين في رسالة فيديو نشرتها أبرشية كورينتس في التاسع عشر من أيلول الحالي، إذ حيا الأب الأقدس من خلالها الشباب الذين شاركوا في الحج الحادي والأربعين للشباب في منطقة شمال شرق الأرجنتين يوم السبت الماضي؛ حدث تمَّ هذا العام، بشكل افتراضي بسبب وباء فيروس كورونا.

تابع البابا فرنسيس يقول يتم هذا الحج بطريقة لا سابق لها، وبالرغم من أنه يتمُّ بشكل افتراضي، لكنّكم تقومون به: أنتم تشاركون فيه من كل قلبكم وتتجهون نحو اللقاء مع العذراء مريم. أرافقكم في هذه المسيرة الافتراضية، الجديدة، ولكنها مسيرة على الدوام؛ لأن المهم هو ألا تنسوا أبدًا أن الحياة هي مسيرة. وشرح الحبر الأعظم في هذا السياق أنّه وعلى الرغم من الصعوبات والأخطاء التي يمكن أن يواجهها الجميع خلال المسيرة، يجب دائمًا على المرء في الواقع أن يسعى لكي ينهض مجدّدًا ويعود إلى المسار الصحيح، لأنه عندم يبقى الإنسان واقفًا في مكانه فهو يخاطر بأن يصبح تمثالًا، على مثال زوجة لوط، التي صارت عمود ملح لأنها التفتت إلى الوراء، إلى سدوم. وختم البابا فرنسيس رسالته بمناسبة الحج الحادي والأربعين للشباب في منطقة شمال شرق الأرجنتين مانحًا بركته للشباب وذكّرهم أنَّ العذراء مريم تعرف جيّدًا ما يحدث في قلب كل فرد منهم لأنها أم وهي تعتني بهم.

تجدر الإشارة إلى أن هذا الحج هو مبادرة سنوية في منطقة شمال شرق الأرجنتين منذ عام ١۹٧۹ ويشارك فيه عادة حوالي ثلاثمائة ألف شاب من ريزيستينسيا وكورينتس وسانتو توميه وغويا وفورموزا وسان روكيه وساينز بينيا وبوساداس وأوبيرا وبويرتو إيغوازو وريكونكيستا ويقومون بمسيرة حجٍّ وصولاً إلى مزار العذراء في ياتي.

دعوة إلى المحبّة من كنيسة مار كورا للروم الأرثوذكس في بغداد

إحتفلت كنيسة مار كورا للرّوم الأرثوذكس في بغداد، ببركة راعي الأبرشيّة الميتروبوليت غطّاس هزيم، بقدّاسها الأوّل بعد الصّيانة، يوم الأحد، محيية في عيد شفيعها، ترأّسه الإيكونوموس يونان الفريد.

في عظته، أكّد الإيكونوموس يونان على أنّ المسيحيّة هي ديانة المحبّة والتّضحية، فيسوع “علّمنا التّضحية ونكران الذّات والمحبّة”، مشيرًا إلى أنّه إذا لم نمارس المحبّة لا نكون مسيحيّين.

وشكر المحتفل المساهمين في إنجاح هذا العمل، متمنّيًا للجميع دوام الصّحّة والعافية.

البطريرك ساكو: لنحافظ من التّقليد على الشّعلة وليس الرّماد

“علينا أن نعرف كيف نقدر أن نبيّن للشّباب أنّنا نحبّهم، ونريد أن نخدمهم بكلّ سخاء وبشكل صحيح”، أمام التّطوّر الحاصل في وسائل التّواصل الاجتماعيّ وفي ظلّ انتشار كورونا والحجر الصّحّيّ، فكتب نقلاً عن موقع البطريركيّة الرّسميّ:

“ينبغي أن نقرّ بأن جيلاً جديدًا من الشّباب تشكّل على إثر سوشال ميديا social media وجائحة كورونا، وظهرت ثقافة مختلفة وعالم افتراضيّ مخيف.

راح هذا الجيل يرفع معظم الحواجز، ويتآلف بشكل سريع وعجيب مع شباب العالم، عبر وسائل التّواصل الاجتماعيّ بكل أشكاله من: “الفيديو كليب” وابلٌ، وتطبيق Tok Tik للفيديوهات الصّغيرة. وجعلت هذه الوسائل كلّ شيء سهل المنال والمحاكاة وفي لحظات.

حول هؤلاء الشّباب سجن الحجر البيتيّ، بسبب جائحة كورونا، إلى ساحة مفتوحة أمامهم، ومن دون اعتبارٍ أدبيّ أو عائليّ أو دينيّ. وخلقوا قرية رقميّة بينهم، وعالمًا لم نتعوّد عليه نحن الكبار.

ينصبّ اهتمامهم بشكل شبه حصريّ على الثّقافة العامّة، والمعرفة والعلاقة، والفنّ والموسيقى والصّحّة والاقتصاد، والانتقاد، ولا يبالون بالأدبيّات المألوفة، ولا يرون جدوى من السّجالات المذهبيّة والطّائفيّة، وقد قرّفهم الإرهاب والعنف باسم الدّين!”.

وحثّ ساكو على اعتماد التّجديد لمعالجة الواقع المقلق، فأضاف: “هذا الواقع بحاجة إلى مراجعة جذريّة، إذ من الخطورة بمكان، ترك الأمور تنقلب إلى فوضى أخلاقيّة واجتماعيّة ودينيّة مغايرة للتّاريخ. وهنا أؤكّد أنّ للمرجعيّات الدّينيّة دورًا محوريًّا.

لا أعتقد أنّنا سوف نعود إلى كنائسنا مثلما كنّا، وسنتكلّم بنفس اللّغة، لأنّ الجيل الجديد لن يصغي إلينا. نحن اليوم نعيش في عالم مختلف عن العالم الّذي نشأنا فيه وكبرنا. علينا أن نعرف كيف نقدر أن نبيّن لهم أنّنا نحبّهم، ونريد أن نخدمهم بكلّ سخاء وبشكل صحيح.

هذا يتطلّب منّا أن نعيد النّظر في ثقافتنا وطرق خدمتنا الماضية وننفتح عليهم ونتفهمّهم، ونقدّم له منظومة تنشئة  إنسانيّة وإيمانيّة سليمة ومثمرة، فنزرع فيهم الأمل والسّلام والأمان والحبّ والاحترام والفرح.

علينا أن نلعب دورًا أساسيًّا في خلق توازن روحيّ وأخلاقيّ جذّاب في حياة المجتمع الحاليّ.

وهذه بعض أفكار:  

1.  علينا أن نصيغ إيماننا في لغة معاصرة واضحة ومفهومة وجذّابة كما فعل آباء الكنيسة ولاهوتيّوها في زمانهم، والّتي باتت اليوم صعبة الفهم. علينا أن نحافظ من التّقليد على الشّعلة وليس الرّماد! أيّ نحافظ على الرّوح وليس الحرف.

2.  علينا أن نشهد بكلّ محبّة وتواضع وشفافيّة وصدق لتعليم المسيح (فرح الإنجيل)، وأن نخدمهم بسخاء وتجرّد حتّى يأتي تعليمنا شهادة.

3.  هذا التّأوين ينبغي أن يكون في متناول الجميع بكلّ صدق وصفاء واحترام، لأنّ الكنيسة هي للكلّ وليست فقط للمسيحيّين.

4. تعزيز قيم الأخوّة البشريّة والتّضامن، وأن نكون صوتًا قويًّا ومدافعًا عن كلّ إنسان مظلوم ومنكوب ومعذّب على أرضنا، ومن دون استثناء.

5. تنظيم برنامج نفسيّ وروحيّ مناسب لمساعدتهم للتّخلّص من تداعيات جائحة كورونا والضّغوطات الّتي سبّبتها.”

بعثة أرمينية تطهر 96485 متراً مربعاً من الألغام على طريق عام حلب دمشق

كشف عضو المكتب التنفيذي في محافظة حلب كوميت عاصي الشيخ لـ«الوطن»، أن مسؤولي البعثة الإنسانية الأرمينية في حلب، سلموا سلطات محافظة حلب مساحة جديدة مقدارها 96485 متراً مربعاً جرى تطهيرها بأيدي خبراء إزالة الألغام في البعثة.

وبيّن عاصي الشيخ أن المساحة الجديدة المطهرة من الألغام الأرضية المضادة للدبابات والأفراد وبقايا قذائف المدفعية والعبوات الناسفة والقنابل الجوية والذخائر الموجهة، تقع في منطقة بنيامين السكنية المحاذية لطريق عام حلب دمشق عند المدخل الغربي للأولى.
وأشار إلى أن العملية جرت بمراسم رسمية تمت صباح أمس الإثنين، وبحضور رؤساء الطوائف الأرمنية وممثلي محافظة حلب والقنصلية الأرمينية في حلب، لافتاً إلى أن إجمالي مساحة الأراضي التي طهرتها البعثة الإنسانية الأرمينية منذ بداية إرسالها قبل نحو عام وسلمت للجهات الحكومية بحلب، بلغ نحو 280 ألف متر مربع، منها 51433 متراً مربعاً بريف حلب الجنوبي.
وأشاد بالجهود التي بذلها الفريق الطبي المرافق لخبراء إزالة الألغام في البعثة الإنسانية الأرمينية، والذي قدم خدمات طبية لأكثر من 17 ألف مواطن من شرائح المجتمع الحلبي كافة.
الوطن

إستشهاد عنصر من الجيش وإصابة 3 آخرين بإنفجار لغم بريف سلمية

استشهد عنصر من الجيش العربي السوري وأصيب 3 آخرون إصابات بليغة، اليوم الثلاثاء، بانفجار لغم من مخلفات التنظيمات الإرهابية بريف سلمية الشمالي الشرقي.

وبيَّنَ مصدر خاص لـ«الوطن»، أنه تم نقل جثمان الشهيد والمصابين إلى مشفى الشهيد اللواء قيس حبيب الوطني بسلمية وتقديم العلاج الطبي اللازم للمصابين.

وأوضح المصدر، أن الشهيد هو إياد الواوي من محافظة حمص، والمصابون هم: عمار زيود (31 عاماً) وهو من القرداحة، ومازن علوش (42 عاماً) وهو من اللاذقية، وأحمد الصباغ (32 عاماً) وهو من حلب.

«الوطن»

الحكم على سجينة سياسية كردية بسنة أخرى بتهمة إهانة أردوغان

قال اثنان من فريق الدفاع عن نائبة كردية سابقة مسجونة حاليا في تركيا بتهمة الإرهاب إن حكما جديدا صدر عليها بالسجن بتهمة إهانة الرئيس رجب طيب أردوغان.

وحكم على سباهات تونجل الأسبوع الماضي بالسجن 11 شهرا و20 يوما لوصفها الرئيس بأنه عدو للأكراد وللنساء في كلمة ألقتها عام 2016، وهي تصريحات وصفتها محامية عنها بأنها تقع في حدود الانتقاد المشروع لخصم سياسي.

كانت تونجل تشغل في السابق مقعدا في البرلمان التركي عن حزب الشعوب الديمقراطي المؤيد للأكراد. وقالت محاميتها إن كلماتها اقتطعت من سياقها.

وقالت المحامية سيفان جميل أوزين إن موكلتها صرحت بأن “الرئيس عدو للنساء والأكراد”، واصفة ذلك بأنه “انتقاد لخصم سياسي يقع في حدود حرية التعبير”.

وفي جلسة انعقدت في يوليو تموز، نفت تونجل الاتهام قائلة إن من المفترض أن تتمكن من انتقاد خصم سياسي. ووصفت التهم الموجهة إليها بأنها محاولة “لقمع الحرية والفكر والتعبير والتنظيم وخاصة الحرية السياسة”.

وفي العام الماضي، صدر حكم عليها بالسجن 15 عاما بتهمة نشر دعاية إرهابية والانتماء إلى حزب العمال الكردستاني، المحظور في تركيا والذي تدرجه الولايات المتحدة والاتحاد الأوروبي على قوائم المنظمات الإرهابية. ونفت تونجل الاتهامين.

وتصل أقصى عقوبة لتهمة إهانة الرئيس إلى السجن أربع سنوات. وزاد هذا النوع من القضايا بنسبة 30 في المئة في عام 2019، حيث جرى التحقيق مع 26115 شخصا يواجه حوالي 5000 منهم قضايا أمام المحاكم وسُجن 2462، بحسب بيانات وزارة العدل.

RT

سوريا : 3 وفيات و44 إصابة جديدة بكورونا

أعلنت وزارة الصحة السورية تسجيل 3 وفيات إضافة إلى 44 إصابة جديدة بفيروس كورونا، ليتجاوز عدد الإصابات في البلاد 3800 إصابة.

وحسب بيانات الوزارة فقد ارتفع عدد الإصابات المسجلة في البلاد إلى 3877 إصابة، توفي منها 178 حالة بعد الإعلان عن الوفيات الثلاث اليوم الثلاثاء.

كذلك تم تسجيل 20 حالة من الإصابات المعلنة بالفيروس ليرتفع عدد المتعافين منه إلى 983.

وأظهرت خريطة توزع الإصابات والوفيات التي نشرتها الوزارة في صفحتها الرسمية أن 9 إصابات تم تسجيلها في حلب، و8 في حمص، و7 في السويداء، و6 إصابات في كل من دمشق، وريف دمشق، و5 إصابات في الحسكة، وفي الرقة تم تسجيل إصابتين، وإصابة واحدة في حماة.

أما الوفيات الثلاث فتوزعت على  حلب، وطرطوس، وحمص.

المصدر: RT

مقتل 5 من القوات الكردية “قسد” بهجمات في دير الزور والحسكة

مقتل 5 من مسلحي

أكدت مصادر محلية مقتل 5 من مسلحي مجموعات “قسد” في هجمات على محاور تحركهم في ريفي دير الزور والحسكة.

وذكرت المصادر أن هجوما نفذه مجهولون على سيارة عسكرية تابعة لمجموعات “قسد” قرب بلدة معيزيلة بريف دير الزور الشرقي ما أدى إلى مقتل أحد مسلحيها بالتوازي مع هجوم على إحدى نقاط المجموعات في مدينة البصيرة بالريف ذاته ما تسبب بمقتل أحد المسلحين.

وعلى محور بلدة أبو راسين في منطقة رأس العين بريف الحسكة الشمالي أفادت مصادر أهلية بأن ثلاثة مسلحين من مجموعات “قسد” قتلوا في هجوم شنه مجهولون بالأسلحة الرشاشة على أحد حواجزهم وتسبب بإصابة عدد آخر منهم.

وتتواصل العمليات التي تستهدف عناصر مجموعات “قسد” المدعومة من قوات الاحتلال الأمريكي والتي ينفذها مجهولون في مختلف المناطق التي تنتشر فيها في الجزيرة السورية حيث قتل أحد مسلحيها أمس قرب بلدة الهول بريف الحسكة الشرقي.

وتتخذ الهجمات على مقرات ومحاور تحرك المجموعات التابعة للاحتلالين الأمريكي والتركي في منطقة الجزيرة منحى تصاعدياً في الآونة الاخيرة وأسفرت عن سقوط العديد من القتلى والمصابين في صفوفهم وتدمير العديد من آلياتهم.

ومن جهة اخرى، أقدمت مجموعات “قسد” على مداهمة عدد من المنازل في مدينة الجرنية غرب الرقة واختطفت عددا من الشبان لسوقهم إلى الخدمة قسرا في صفوفها واقتادتهم الى جهة مجهولة.

ولفتت المصادر إلى أن “قسد” استولت أيضا على منازل قيد الإنشاء في السكن الشبابي شمال الرقة وذلك بعد طردها عددا من العائلات المهجرة والتي كانت تقطن داخل هذه المنازل.

المدونة على ووردبريس.كوم. قالب: Baskerville 2 بواسطة Anders Noren.

أعلى ↑

%d مدونون معجبون بهذه: